شروط الطريقة

التوشيح على التوضيح بمعنى التنقيح / د: عدنان بن عبد الله زهار

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد الفاتح الخاتم وبعد،

بعث لي أخي النجيب والصديق المحب اللبيب سيدي عبد الله النظيفي بهذا السؤال عقب تقييدي المسمى "التوضيح لمعنى التنقيح" ورسم السؤال كالآتي:

بسم الله.

سيدي الكريم على إثر جوابكم القيم على السؤال المتعلق بقولة سيدنا الشيخ الواردة في الإفادة عن ضرورة تنقية الفقه وغربلته، أثار انتباهي أن سيادتكم لم تتناولوا في جوابكم مسألة عدم التزام الفقهاء بالقواعد العلمية المرعية في الفتوى مما يسقطهم في استطرادات واستنتاجات وترجيحات بعيدة عن مقاصد الشريعة، وينتج عنها تحريفات أضرت بالفتاوى كثيرا، فآثرت تذكيركم بإشارات إلى ذلك من خلال أجوبة سيدنا الشيخ رضي الله عنه الفقيهية من خلال جواهر المعاني، وهي الأسئلة الثلاث المقررة  في الكتاب المذكور.

فجوابكم جاء موضحا لضرورة الالتزام بالمذهبية وتطبيق قواعدها المنهجية.

والمقصود من السؤال هو توضيح زلقات الفقهاء وحشوهم في الإطار المذهبي نفسه.

وشكرا على مدى اهتمامكم بشؤون المسلمين وتصحيحكم للمسارات المنحرفة

 

إقرأ المزيد...

 

بوابة فقه الطريقة الخاصة / د: عدنان زهار

يحضى فقه الطريقة بأولوية الأولويات عند المهتمين بالحقل الصوفي عامة وبالرياض الصوفي التجاني بالخصوص، لذا يقيد الله لهذا الرياض بمزيد من غراس كل مثمر ومزهر عبر المسير الطويل الذي لا ينضب معينه لتطوير الخط الزمني التجاني المحمدي الأحمدي.

وقد قيض الله لطريقتنا هذه، أحد المجددين لأمرها في زمن تعددت فيه صيحات الإقصاء والتهميش وفرض الهيمنة الدعوية بقوة الجدل العقيم الذي يعيق كل حراك نحو المفهوم الحقيقي للتنمية البشرية الحقة الربانية، الفاسحة المجال لكل المكونات المجتمعية الإلهية من أجل رفع مستوى العطاء المحمدي الأحمدي  الذي بدونه تنمحي جميع العطاءات، إنه الرباني الدكتور عدنان عبد الله زهار المحدث الفقيه الأصولي.

إقرأ المزيد...

 

التوضيح لمعنى التنقيح / د: عدنان بن عبد الله زهار

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله واصلي واسلم على سيدنا محمد الفاتح الخاتم

وعلى آله وصحبه

بعث إلي الأخ الحبيب الفاضل اللبيب سيدي عبد الله النظيفي بسؤال، وصورته:

أعجبت بمقالتكم  المعنونة بـ "بين فقهاء المالكية ومحدثيهم"، واستوقفني قولكم: "وأدَّى ذلك إلى جمود ترتب عليه تعصب مقيت، حتى خالف المتأخرون في أمور كثيرة رأيَ الإمام نفسه الذي رواه عنه كبار أصحابه، ولم يلتفتوا بعد ذلك إلى راجح ولا مرجوح ولا قوي ولا ضعيف في المسائل المبحوث فيها، مما اضطر جماعةً من الفقهاء المعتبَرين والعلماء المحققين للدفاع عن المذهب من هذه الظواهر المشينة". واستحضرت قولة الشيخ رضي الله عنه  في "الإفادة" الأحمدية": "ما أحوج الناس في هذا الزمان إلى عالم أو علماء ينقحون لهم كتب الفقه من الحشو الذي فيه".

أفلا يمكن اعتبار هذه القولة ثورة حقيقية من الشيخ رضي الله عنه على الجمود الذي ابتلي به الفقه خاصة في ربوعنا هذا حتى أضحى الاستدلال بأقوال الفقهاء مقدم على الكتاب والسنة.

الرجاء بسط الموضوع بما يستحق من التوضيح لنبني عليه سؤالا لاحقا بإذن الله، وجزاكم الله عنا خيرا...

إقرأ المزيد...

 
 

المذهب المختار في حكم الصلاة خلف أهل الإنكار في حالتي الاستطاعة والاضطرار د: عدنان بن عبد الله زهار

سألني حِبٌّ كريم فقال:

بسم الله.

هل تجوز الصلاة خلف من يبغض الشيخ التجاني رضي الله عنه؟

ومن يمكن الحكم عليه بالبغض؟

 

أفيدونا بما فتح الله عليكم به من علم.

إقرأ المزيد...

 

البيان الواضح الجلي لمعنى قول سيدنا التجاني: قدمي على رقبة كل ولي / د: عدنان زهار

قال الشيخ التجاني رضي الله عنه: إن الشيخ عبد القادر الجيلاني قال: قدمي هذه على رقبة كل ولي لله، وذلك خاص بأولياء زمانه، أما أنا فأقول لكم: قدماي هاتان على رقبة كل ولي لله من لدن آدم إلى النفخ في الصور اهـ.

يعترض من لا علم له بكلام القوم على هاتين القولتين عموما، ويشددون النكير على القولة الأخيرة للشيخ رضي الله عنه، يستوي في ذلك النصيون والمنتسبون.

إقرأ المزيد...

 
 

بحث حول تقديم ورد المساء قبل المغرب / الأستاذ الفقيه محمد الشرقي

لكن أصبح يروج في هذه الأيام أن الوقت الأصلي لورد المساء يبتدئ من بعد صلاة المغرب وأن ذكره بعد صلاة العصر إنما هو رخصة في تقديمه عن وقته الأصلي يعني كما رخص في تقديم ورد الصباح ليلا.

 

إقرأ المزيد...

 

القول المبين في حكم منع التأمين على دعاء غير التجانيين د: عدنان بن عبد الله زهار

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد الفاتح الخاتم وبعد،
ورد علي سؤال من بعض محبينا بمراكش وصورته:
بسم الله، هل الفقير التجاني يؤمن على مطلق الدعاء أم أن هناك شروطا للسلامة؟
وما هي أفيدونا جزاكم الله خيرا

إقرأ المزيد...

 
 

نبذ الفرقة بتضعيف حديث السبعين فرقة / د: عدنان بن عبد الله زهار

يثار جدل عقيم حول حديث سبعين فرقة والفرقة الناجية منها، ليذهب أهل الأهواء ممن قل زادكم وكثر سقطهم لنسبة أنفسم إلى الفرقة الناجية وحشر الجميع في النار.

 

والفقيه المحدث السيد عدنان بن محمد زهار بما أوتي من سعة اطلاع وتأن في الفهم وعمق في التفسير يحل الإشكال ويفصح عن الحف بأفصح بيان

إقرأ المزيد...

 

إمامة الصبي عند المالكية / ذ: عدنان زهار

 

يرى المالكية أن الصبي لا يؤم، وفي المذهب روايتان عن الصلاة التي لا يؤم فيها، فقيل لا يؤم مطلقا لا في فريضة ولا في نفل، وقيل يجوز أن يؤم في النافلة دون الفريضة

إقرأ المزيد...

 
 

الصفحة 4 من 8