فقه الطريقة

الإفادة بأن الاحتفال لا بالوفاة بل بيوم الولادة /عدنان بن عبد الله زهار

بسم الله.

ورد على الموقع السؤال التالي:

سمعنا واعظا يقول أن الاحتفال بمولد رسول الله صلى الله عليه وسلم في الثاني عشر من ربيع الأول هو ليس احتفالا بمولده بل بوفاته، فيوم وشهر مولده غير متفق عليه، ويوم وفاته معروف بالإجماع، فما مدى صحة ما قيل؟ وما هو وجه الحق فيما ذهب إليه.

أفيدونا ولكم الأجر والثواب.

 

إقرأ المزيد...

 

"جنا الجنتين في التفضيل بين الليلتين" ـ ليلة القدر وليلة المولد ـ /ذ: عدنان بن عبد الله زهار

بسم الله.

 

ورد السؤال التالي على الموقع: وقفنا نحن مجموعة من طلبة العلم على كلام الإمام القسطلاني الذي يقول فيه أن ليلة المولد النبوي الشريف أفضل من ليلة القدر، علما أن أفضلية ليلة القدر ورد فيها نص، وليلة المولد الشريف لم يرد فيها، فما توضيحكم جزاكم الله عنا خيرا؟.

 

الجواب الشافي كافي / ذ: عدنان زهار

 

ورد على الموقع السؤال التالي: هل الاحتفال بالمولد النبوي واجب شرعي يثاب عليه فاعله أم هو حسنة من حسنات السلف الصالح أم هو بدعة في الدين منهي عن القيام به؟ فنحن جماعة من طلاب العلم في حيرة شديدة من أمرنا هذا؟ أفيدونا جزاكم الله خيرا.

إقرأ المزيد...

 
 

الإفادة بأن الاحتفال لا بالوفاة بل بيوم الولادة /عدنان بن عبد الله زهار

 

بسم الله.

يعتزم الموقع فتح هذه النافذة ليطل من خلالها المتصفحون من كل الشرائح الفكرية والإنتمائية والاجتماعية على مدى أهمية الاحتفال بالمولد النبوي الشريف من خلال أفكار وفهم ودراسات الباحث الأستاذ الجليل عنان بن عبد الله زهار.

وفي انتظار جمع وتهيئ المواضيع يقوم الموقع بتقديم هذه الإستئناسيات مما سبق للموقع أن قدمه بهذه المناسبة الغالية على قلوب محبي رسول الله صلى الله عليه وسلم.

ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ ـ

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته أحبتي الكرام، يسعدني و يشرفني أن أكون بينكم و جزى الله القائمين على هذا الموقع و المؤلف خير الجزاء.
وددت أن أنقل لكم رد السيد علوي المالكي على سؤال حول المولد النبوي الشريف:

قال الإمام السيد علوي المالكي الحسني رضي الله عنه في رده على سؤال وجه له عن المولد:

ما قولكم في مولد النبي صلى الله عليه و سلم ، هل هو سنة أم لا و هل فيه نص أم لا؟

الجواب : إعلم نور الله قلبي و قلبك و زاد في النبي صلى الله عليه و سلم حبي و حبك : أن الحكم على الشئ فرع عن تصوره و لا يمكن الآن الحكم على المولد النبوي بشئ حتى يعرف ما يشتمل عليه ليظهر حكمه جليا.. فنقول يشتمل المولد على ثلاث أشياء :

أولا : أنه يحتوي على ذكر إسمه عليه الصلاة و السلام و نسبه و كيفية ولادته و ما وقع فيها من الآيات و كيفية نشأته و ما وقع له من الرحلة للتجارة و الإرهاصات الغريبة و الأحوال العجيبة و ذكر مبدأ بعثته و ما لاقاه من الأذى و المحنة في سبيل نشر الدعوة و تبليغ القرآن و ذكر هجرته و ما وقع له من الغزوات و المواقف و الأحوال و ذكر وفاته و هل يشك الناظر في ذالك أنه سيرة سيد الخلق وسيلة لكمال محبته و واسطة لتمام معرفته و ذلك مما يتوقف عليه الإيمان و هل ينكر مؤمن ما تثيره قراءة السيرة النبوية من دروس علمية و حكم نبوية يتخذها القارئ رائدا له في خوض غمار الحياة ليكون سعيدا بمتابعة سيد الخلق ، أولسنا مأمورين بمحبته و الإيمان به ، و هل يتم ذلك إلا بكمال معرفته و دروس سيرته صلى الله عليه و سلم إذ للوسائل حكم المقاصد أو لم يقص الله علينا سيرة الأنبياء و السالفين و من مضى من الصالحين إن في ذلك لذكرى لمن كان له قلب أو ألقى السمع وهو شهيد .

الثاني : أن المولد سبب للصلاة و السلام على النبي صلى الله عليه و سلم المطلوب منا بقوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا صلوا عليه و سلموا تسليما) و كم للصلاة عليه من فوائد يسجد القلم في محراب البيان عجزا عن تعدد آثارها و مظاهر أنوارها.

الثالث : أنه يحتوي على ذكر أخلاقه الشريفة و سنته الجليلة و آدابه التي أدبه بها ربه تبارك و تعالى و في ذلك حث على متابعته و حض على إقتفاء آثاره و السير على منهجه و التأسي بآدابه هذا و قد إكتسب العلماء في البلاد الحضرمية فرصة إجتماع العامة في مجلس المولد الشريف فقاموا بمذاكرتهم و جعلوا ذلك وسيلة لإرشادهم و في ذلك نفع عميم و إرشاد للصراط المستقيم ، نعم ما يقع في بعض البلاد من رفع الأصوات المنكرة و إجتماع النساء و الرجال و ما يترتب عليه من الإكثار من التلحين في قراءة المولد و كثرة الإسراف و البذخ حتى أدى ذلك إلى الدين الممنوع من إرتكابه إلا لضرورة كل ذلك لا يختلف في منعه العلماء المتقون و الدعاة المصلحون لأن ذلك لا يتلائم مع آداب الشريعة المطهرة لصاحب هذا المولد الشريف و للمحبين في هذا المقام مشرب عذب يفيض بسلسبيل الوداد لا يدريه إلا من أزال الله عن قلبه وحشة البعاد ، و في ما ذكرنا كفاية لمن حفته العناية و الله ولي التوفيق .

هذه النافذة

تفتح أمام القراء والمتصفين والدارسين والمهتمين

فرصة تقديم أسئلتهم

حول الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

عبر هذا البريد الإلكتروني

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الإفادة

بأن الاحتفال لا بالوفاة بل بيوم الولادة

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

"جنا الجنتين في التفضيل بين الليلتين"

ـ ليلة القدر وليلة المولد ـ

ذ: عدنان بن عبد الله زهار

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تخصيص ربيع النبوي بإحياء ذكرى بزوغ النور المصطفوي ذ: عدنان بن عبد الله زهار

متى بدأ الاحتفال بالمولد النبوي / ذ: عدنان بن عبد الله زهار

ما قولكم في مولد النبي صلى الله عليه و سلم ، هل هو سنة أم لا و هل ورد فيه نص أم لا؟ / ذ: عدنان زهار

ليس الاحتفال بالمولد النبوي زيادة في الدين بل زيادة في المحبة و التعظيم

رسالة حول الاحتفال بالمولد النبوي الشريف

تحقيق علمي ممنهج عن ضبط تاريخ مولد رسول الله صلى الله عليه وسلم

أيها المحتفلون بالمولد النبوي

الاحتفالُ بالمولد النبوي بَريئٌ من البدعِ المذمومة

الإحتفال بالمولد في الزاوية وأصله

إحياء ذكرى المولد بالطريقة السليمة

 


 

الأجوبة المفصلة لما ورد في قراءة البسلمة في الصلاة الفرضية والمنتفلة ذ: عدنان زهار

ما حكم البسمة في الصلاة؟ ما سند المجيزين والمانعين؟

ولكم جزيل الشكر والامتنان.

إقرأ المزيد...

 
 

لا تحية للمسجد والإمام يخطب د: عدنان بن عبد الله زهار

قال الشوكاني: "والأحاديث المذكورة تدل على مشروعية تحية المسجد حال الخطبة، وإلى ذلك ذهب الحسن وابن عيينة والشافعي وأحمد وإسحاق ومكحول وأبو ثور وابن المنذر، وحكاه النووي عن فقهاء المحدثين، وحكى ابن العربي أن محمد بن الحسن حكاه عن مالك".قال الشوكاني[2]: "والأحاديث المذكورة تدل على مشروعية تحية المسجد حال الخطبة، وإلى ذلك ذهب الحسن وابن عيينة والشافعي وأحمد وإسحاق ومكحول وأبو ثور وابن المنذر، وحكاه النووي عن فقهاء المحدثين، وحكى ابن العربي أن محمد بن الحسن حكاه عن مالك".

 

إقرأ المزيد...

 

المتعة باختصار المطالب السبعة ذ: عدنان بن عبد الله زهار

وقد طلب مني بعض فضلاء الطريقة أن أختصر له من "البغية" المطالب السبعة التي هي البدور النيرات والنجوم الساطعات والتي من اهتدى بها سلك الله به سبيل النجاة، فأسعفت طلبته وأجبت دعوته، رجاء أن يعمني فضل هذا الكتاب وينالني بعض البعض من أسرار أنوار هذا السفر العجاب، فقلت وعلى الله التكلان:

إقرأ المزيد...

 
 

التوشيح على التوضيح بمعنى التنقيح / د: عدنان بن عبد الله زهار

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد الفاتح الخاتم وبعد،

بعث لي أخي النجيب والصديق المحب اللبيب سيدي عبد الله النظيفي بهذا السؤال عقب تقييدي المسمى "التوضيح لمعنى التنقيح" ورسم السؤال كالآتي:

بسم الله.

سيدي الكريم على إثر جوابكم القيم على السؤال المتعلق بقولة سيدنا الشيخ الواردة في الإفادة عن ضرورة تنقية الفقه وغربلته، أثار انتباهي أن سيادتكم لم تتناولوا في جوابكم مسألة عدم التزام الفقهاء بالقواعد العلمية المرعية في الفتوى مما يسقطهم في استطرادات واستنتاجات وترجيحات بعيدة عن مقاصد الشريعة، وينتج عنها تحريفات أضرت بالفتاوى كثيرا، فآثرت تذكيركم بإشارات إلى ذلك من خلال أجوبة سيدنا الشيخ رضي الله عنه الفقيهية من خلال جواهر المعاني، وهي الأسئلة الثلاث المقررة  في الكتاب المذكور.

فجوابكم جاء موضحا لضرورة الالتزام بالمذهبية وتطبيق قواعدها المنهجية.

والمقصود من السؤال هو توضيح زلقات الفقهاء وحشوهم في الإطار المذهبي نفسه.

وشكرا على مدى اهتمامكم بشؤون المسلمين وتصحيحكم للمسارات المنحرفة

 

إقرأ المزيد...

 

التوضيح لمعنى التنقيح / د: عدنان بن عبد الله زهار

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله واصلي واسلم على سيدنا محمد الفاتح الخاتم

وعلى آله وصحبه

بعث إلي الأخ الحبيب الفاضل اللبيب سيدي عبد الله النظيفي بسؤال، وصورته:

أعجبت بمقالتكم  المعنونة بـ "بين فقهاء المالكية ومحدثيهم"، واستوقفني قولكم: "وأدَّى ذلك إلى جمود ترتب عليه تعصب مقيت، حتى خالف المتأخرون في أمور كثيرة رأيَ الإمام نفسه الذي رواه عنه كبار أصحابه، ولم يلتفتوا بعد ذلك إلى راجح ولا مرجوح ولا قوي ولا ضعيف في المسائل المبحوث فيها، مما اضطر جماعةً من الفقهاء المعتبَرين والعلماء المحققين للدفاع عن المذهب من هذه الظواهر المشينة". واستحضرت قولة الشيخ رضي الله عنه  في "الإفادة" الأحمدية": "ما أحوج الناس في هذا الزمان إلى عالم أو علماء ينقحون لهم كتب الفقه من الحشو الذي فيه".

أفلا يمكن اعتبار هذه القولة ثورة حقيقية من الشيخ رضي الله عنه على الجمود الذي ابتلي به الفقه خاصة في ربوعنا هذا حتى أضحى الاستدلال بأقوال الفقهاء مقدم على الكتاب والسنة.

الرجاء بسط الموضوع بما يستحق من التوضيح لنبني عليه سؤالا لاحقا بإذن الله، وجزاكم الله عنا خيرا...

إقرأ المزيد...

 
 

الصفحة 2 من 7