فقه الطريقة

المذهب المختار في حكم الصلاة خلف أهل الإنكار في حالتي الاستطاعة والاضطرار د: عدنان بن عبد الله زهار

سألني حِبٌّ كريم فقال:

بسم الله.

هل تجوز الصلاة خلف من يبغض الشيخ التجاني رضي الله عنه؟

ومن يمكن الحكم عليه بالبغض؟

 

أفيدونا بما فتح الله عليكم به من علم.

إقرأ المزيد...

 

البيان الواضح الجلي لمعنى قول سيدنا التجاني: قدمي على رقبة كل ولي / د: عدنان زهار

قال الشيخ التجاني رضي الله عنه: إن الشيخ عبد القادر الجيلاني قال: قدمي هذه على رقبة كل ولي لله، وذلك خاص بأولياء زمانه، أما أنا فأقول لكم: قدماي هاتان على رقبة كل ولي لله من لدن آدم إلى النفخ في الصور اهـ.

يعترض من لا علم له بكلام القوم على هاتين القولتين عموما، ويشددون النكير على القولة الأخيرة للشيخ رضي الله عنه، يستوي في ذلك النصيون والمنتسبون.

إقرأ المزيد...

 

بحث حول تقديم ورد المساء قبل المغرب / الأستاذ الفقيه محمد الشرقي

لكن أصبح يروج في هذه الأيام أن الوقت الأصلي لورد المساء يبتدئ من بعد صلاة المغرب وأن ذكره بعد صلاة العصر إنما هو رخصة في تقديمه عن وقته الأصلي يعني كما رخص في تقديم ورد الصباح ليلا.

 

إقرأ المزيد...

 
 

القول المبين في حكم منع التأمين على دعاء غير التجانيين د: عدنان بن عبد الله زهار

الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد الفاتح الخاتم وبعد،
ورد علي سؤال من بعض محبينا بمراكش وصورته:
بسم الله، هل الفقير التجاني يؤمن على مطلق الدعاء أم أن هناك شروطا للسلامة؟
وما هي أفيدونا جزاكم الله خيرا

إقرأ المزيد...

 

نبذ الفرقة بتضعيف حديث السبعين فرقة / د: عدنان بن عبد الله زهار

يثار جدل عقيم حول حديث سبعين فرقة والفرقة الناجية منها، ليذهب أهل الأهواء ممن قل زادكم وكثر سقطهم لنسبة أنفسم إلى الفرقة الناجية وحشر الجميع في النار.

 

والفقيه المحدث السيد عدنان بن محمد زهار بما أوتي من سعة اطلاع وتأن في الفهم وعمق في التفسير يحل الإشكال ويفصح عن الحف بأفصح بيان

إقرأ المزيد...

 
 

إمامة الصبي عند المالكية / ذ: عدنان زهار

 

يرى المالكية أن الصبي لا يؤم، وفي المذهب روايتان عن الصلاة التي لا يؤم فيها، فقيل لا يؤم مطلقا لا في فريضة ولا في نفل، وقيل يجوز أن يؤم في النافلة دون الفريضة

إقرأ المزيد...

 

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة ممكنة / الدكتور مفتي مصر سابقا، علي جمعة

يثار جدل عقيم مقطوع النسل، إلا من ولادات مشهوة ميتة قبل الظهور حول رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة لا مناما، فيكثر القيل والقال في مسألة واقعية لكنها قليلة الورود  إلا على من كان من أهلها وقيل قيل قليل ما هم، لذلك ننصح من قل علمه وكسدت تجارته فيه الإقلاع عن افضرار بنفسه ولا يضر معه أحدا، وأن يترك الأمر لأهل فهم الأقدار على تنزيله المنزل اللأئق به

والدكتور علي جمعة يزيد تنوير الحلك رفع الضنك

إقرأ المزيد...

 
 

إسعاف الخلان بمشروعية الاجتماع على تلاوة القرآن/ ذ: عدنان بن عبد الله زهار

ورد علي السؤال الآتي:
بسم الله.
سار المغاربة على منهج قويم في تثبيت القرآن ومراجعته بعد مرحلة الحفظ، وأعانهم على ذلك السنة الحميدة للقراءة الجماعية، حتى أن العوام باستماعهم الدائم لقراءة الحزبين يوميا تمكنوا من حفظ السور الأكثر استعمالا كأواخر السور المرغب فيها والسور التي وردت فيها أحاديث خاصة، فما الداعي إلى إقلاع بعض أئمة المساجد عن  هذه السنة الحميدة وتبديع المنتهجين نهجها بل إن بعض الصيحات الغير مسؤولة حرمتها وصنفت مستعمليها في من يصلون نار جهنم، محدثين بذلك إحراجا للمستفيدين من ذلك.
وضحوا لنا بما أوتيتموه من علم وبيان هذا الإشكال ولكم الأجر والثواب،

إقرأ المزيد...

 

المعين على فهم آية (فأنا أول العابدين) / ذ: عدنان بن عبد الله زهار

المعين

على فهم آية (فأنا أول العابدين)

ذ: عدنان بن عبد الله زهار

بسم الله. والصلاة والسلام على سيدنا محمد الفاتح الخاتم وعلى آله وصحبه أجمعين.

وبعد،

أشكل علينا تفسير قول الله تعالى في سورة الزخرف - الآية 81   "قُلْ إِنْ كَانَ لِلرَّحْمَٰنِ وَلَدٌ فَأَنَا أَوَّلُ الْعَابِدِينَ"، وهل يعني ذلك أولية الحقيقة المحمدية، أم هو إعلام لليهود والنصارى بعدم وجود شريك لله عز وجل بولد أو غيره؟

 

إقرأ المزيد...

 
 

الصفحة 3 من 7