شيخ الطريقة سيدي محمد الكبير بن أحمد التجاني

تهنئة بعيد المولد النبوي الشريف 1438

alt

alt

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد الفاتح

الخاتم وعلى آله وصحبه أجمعين

بمناسبة حلول ذكرى المولد النبوي الشريف 1438 / 2016، يتشرف خديم الأعتاب الشريفة، محمد الكبير التجاني بن أحمد، الخليفة العام للطريقة التجانية، بتقديم أحر التهاني وأجمل المتمنيات بطول العمر والصحة والسلامة والعافية للسدة العالية بالله، أمير المومنين صاحب الجلالة والمهابة سيدي محمد السادس نصره الله وأيده، وولي عهده المولى الحسن وصنوه المولى الرشيد وسائر الأسرة الملكية الشريفة.أصالة عن نفسه ونيابة عن الشرفاء أحفاد الشيخ التجاني ومقديمي وعلماء الطريقة وكافة المريدين.

والسلام على المقام العالي بالله.

   محمد الكبير التجاني بن أحمد

   شيخ الطريقة التجانية

 

تهنئة بمناسبة حلول شهر ربيع الأول 1438

alt

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد

وعلى آله وصحبه أجمعين

     يتقدم محمد الكبير بن أحمد التجاني شيخ الطريقة التجانية بمناسبة حلول شهر ربيع الأول لعام 1438 هـ / 2016 الذي يتزامن في هذه السنة مع حلول صاحب الجلالة محمد السادس ضيفا على فخامة الرئيس النيجيري محمد بوهاري بأحر التهاني والتبريكات لقائدا البلدين الشقيقين أصالة عن نفسه ونيابة عن الشرفاء وعلماء ومقدمي ومريدي الطريقة التجانية في سائر الأصقاع متمنيا لهم المزيد من التقدم والإزدهار حتي يحققا لشعبيهما الرخاء والاستقرار والأمن والطمأنينة

 
 

تهنئة بمناسبة السنة الهجرية 1438

alt

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد الفاتح الخاتم

وعلى آله وصحبه أجمعين

بمناسبة حلول العام الهجري 1438 / 2016، يتقدم خديم الأعتاب الشريفة ، محمد الكبير التجاني بن أحمد ،شيخ الطريقة التجانية، باسمه الخاص ونيابة عن جميع الأشراف التجانيين والمقدمين والفقراء وجميع المنتسبين ،بأحر التهاني وأغلى الأماني لصاحب الجلالة والمهابة سيدي ومولاي محمد السادس نصره الله بهذا العام الهجري الجديد راجيا من العلي القدير أن يديم عليه موفور الصحة والعافية وعلي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد وعلي سائر الأسرة الملكية الشريفة وعموم الأمتين المغربية والإسلامية إنه سميع مجيب

 
 

تهنئة بمناسبة عيد الأضحى السعيد 1437

alt

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد الفاتح الخاتم

وعلى آله وصحبه أجمعين

    بمناسبة حلول عيد الأضحى السعيد 1437 / 2016، يتقدم خديم الأعتاب الشريفة ، محمد الكبير التجاني بن أحمد ،شيخ الطريقة التجانية، باسمه الخاص ونيابة عن جميع الأشراف التجانيين والمقدمين والفقراء وجميع المنتسبين ،بأحر التهاني وأغلى الأماني لصاحب الجلالة والمهابة سيدي ومولاي محمد السادس نصره الله بهذا العيد السعيد راجيا من العلي القدير أن يديم عليه موفور الصحة والعافية وعلي ولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير مولاي الحسن والأمير مولاي رشيد وعلي سائر الأسرة الملكية الشريفة وعموم الأمتين المغربية والإسلامية إنه سميع مجيب

 
 

تعزية في الشريف التجاني سيدي محمد بن سيدي المختار بن سيدي محمود

alt

بسم الله الرحمن الرحيم

وصلى الله وسلم على سيدنا محمد الفاتح الخاتم

وعلى آله صحبه أجمعين

محمد الكبير التجاني ابن أحمد

إلى فضيلة الشريف الجليل حفيد الشيخ التجاني سيدي الحاج علي (بالعرابي) التجاني،

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

يقول الله عز وجل في محكم كتابه العزيز (وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ ).

باسمنا وإسم كافة الشرفاء حفدة الشيخ التجاني وعلماء ومقدمي ومريدي الطريقة التجانية، نتقدم إليكم وإلى كافة الشرفاء التجانيين بأحر التعازي وأصدق المواساة في وفاة الشريف سيدي محمد بن سيدي المختار بن سيدي محمود رضي الله عنهم أجمعين ، إذ تعتبر وفاته رحمه الله مصيبة عظمى وفاجعة كبيرى ، وخسارة لا تعوض، وثلمة في الدين، خاصة في هذه الظروف العصيبة التي تحتاج فيها الأمة الإسلامية بأسرها إلى دوره الريادي في الدعوة إلى الله بالحسنى وتعليم ما ينفع العباد في دينهم، والتربية على المحبة والإخاء، والإرشاد إلى الخير كما هو معهود فيه قيد حياته، ولكن إرادة الله وقضاؤه وقدره الذي نتلقاه دائما وأبدا بالرضا والقبول والتسليم الكامل.

نسأل الله تعالى له الرحمة والمغفرة والرضوان وأن يكون مثواه في عليين مع الذين أنعم الله عليهم من النبيئين والصدقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا ولكم ولجميع أسرته المباركة وسائر الشرفاء والعلماء والمقدمين والمريدين في كل أنحاء العالم الصبر والسلوان وحسن العزاء.

وإنا لله وإنا إليه راجعون

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

محمد الكبير التجاني ابن أحمد

 
 

الصفحة 4 من 8