ما يشترط في صحة الإذن بالطريق

هذا هو القسم الخامس، من شروط الطريقة التجانية، ويتعلق بما يشترط في صحة الإذن بالطريق، وذلك بشروط تخص صحة إذن الملقن: وذلك أن تتوفر فيه الأهلية للتقديم ويكون مأذوناً بإعطاء الأوراد... وشروط تخص صحة التلقين: وذلك أن يكون طالب التلقين مسلماً صحيح العقيدة عاقلاً مميزاً ...


- القسم الخامس: ما يشترط في صحة الإذن بالطريق

1- صحة إذن الملقن:
وذلك أن تتوفر فيه الأهلية للتقديم ويكون مأذوناً بإعطاء الأوراد ممن صح إذنه عن الشيخ رضي الله عنه وإن تعددت الوسائط، متى كانت السلسلة كلها سليمة من فعل ما يقطع عن الطريق.
2- صحة التلقين: وذلك أن يكون طالب التلقين مسلماً صحيح العقيدة عاقلاً مميزاً متخلياً عن جميع الطرق والأوراد ما عدا هذه الطريقة سائر حياته، قابلاً للشروط، تليت عليه وفهمها، ثم أذنه الملقن الصحيح إذنه على مقتضاها، ومن المستحسن أن يستأذن الطالب أبويه عند دخول الطريق إن كانا على قيد الحياة أو أحدهما، والزوجة تستأذن زوجها.


ـ القسم الأول: شروط الدخول في الورد الأحمدي
- القسم الثاني: ما يجب المحافظة عليه
- القسم الثالث: شروط لصحة الأوراد
- القسم الرابع: شروط مُؤكَدة وآداب لا يبطل ورد تاركها ولكن يقل نورُه