ندوة فاس 2014

الرسالة الملكية السامية للمشاركين في الاجتماع العام للطريقة التجانية 

وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، أمير المؤمنين، رسالة سامية للمشاركين في الاجتماع العام للطريقة…

الرسالة الملكية  

                 

نص البيان الختامي للقاء العلمي الثالث للمنتسبين للطريقة التجانية 

نص البيان الختامي للقاء العلمي الثالث للمنتسبين للطريقة التجانية  

1 2 3

نص البيان الختامي للقاء العلمي الثالث للمنتسبين للطريقة التجانية

نص البيان الختامي للقاء العلمي الثالث

للمنتسبين للطريقة التجانية

 

 

الحمد لله متم النعمة ومكمل الدين، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله المطهرين، وصحابته الأئمة الهداة المهتدين، ورضي الله تعالى عن عباده الصالحين، وعن قطب العارفين، أبي العباس مولانا أحمد التجاني وعنا به آمين.

أما بعد:

فقد التأم بعون الله تعالى وتوفيقه، اللقاء العالمي الثالث للمنتسبين للطريقة التجانية، بمدينة فاس، المحروسة بإذن الله من كل باس، تحت الرعاية السامية لأمير المومنين صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده، وذلك أيام الأربعاء والخميس والجمعة 14 و 15 و 16 رجب الفرد الحرام عام 1435 هـ / 14 و 15 و 16 ماي 2014م، بالزاوية الكبرى بفاس. وذلك بمشاركة مقدمين وعلماء, ونخبة من تجانيين فضلاء من الدول الآتية:

السودان – مصر – ليبيا – تونس – الجزائر – إثيوبيا – السنغال – تشاد – نيجيريا – غامبيا – ساحل العاج – بوركينا فاصو – النيجر – البنين – مالي – غينيا بيساو – الغابون – غينيا كوناكري – الكامرون – موريتانيا – غانا – الهند – ماليزيا – أندونيسيا – سنغافورة – فلسطين – الكويت – الإمارات العربية المتحدة – المملكة العربية السعودية – اليمن – قطر – العراق – سلطنة عمان – الولايات المتحدة الأمريكية كندا – كولومبيا – إيطاليا – بلجيكا – فرنسا – ألمانيا – انجلترا – روسيا – اسبانيا – سويسرا – تركيا – فضلا عن المملكة المملكة المغربية.

وافتتحت أشغال هذا اللقاء صبيحة يوم الأربعاء بقراءة الرسالة الملكية المولوية التي تفضل أمير المومنين، حامي الملة والدين، صاحب الجلالة الملك محمد السادس، بتوجيهها إلى المشاركين، وقد تركت هذه الرسالة الميمونة في نفوس كل الحاضرين، الأثر البالغ، والتأثر العميق، بما اشتملت عليه من توجيهات ونصائح وإسباغ الرعاية والعناية، من طرف أمير المومنين على كل المنتسبين لهذه الطريقة في كل مكان، وتنويه بالطريقة التجانية وأهلها، وتذكير بسالف الجهود الجامعة إلى اليوم وفي كل حين، بين أصحابها والملوك الأشراف العلويين، وبما دلت عليه من كون المملكة المغربية الشريفة لم تزل، حصنا للإيمان، وبلدا محفوفا بالعناية الإلهية تشرق منه سماحة الإسلام، على كل الأنام. وعلى مدى الأيام الثلاثة اجتمع الشاركون في هذا اللقاء بزاوية شيخنا التجاني رضي الله عنه التي أسسها قيد حياته بفاس فانتشرت منها أنوار أسراره، وفيوضات طريقته، اجتمعوا على ذكر الله تعالى وإقامة الصلوات، وقراءة الأدعية والأوراد والأحزاب والتوسلات ضارعين الله تعالى أن يحفظ أمة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم من سائر الآفات.

كما ألقيت محاضرات وعقدت جلسات وندوات وتليت من طرف الوفود كلمات، صبت كلها في إبراز خصوصية

Joomla Templates and Joomla Extensions by JoomlaVision.Com