الطيب الفائح ـ حرف الحاء ـ

اللَّهُمَ صَلِّ عَلَى سَيـِـدِنـَا مُحَمَّدٍ الفـَـاتـِح ِ لِمَا أُغـْـلِقَ . وَالخــَـاتــِـمِ لِمَا سـَـبـَـقَ نَاصِرِ الْحَقِ بِالْحَقِ وَالهـَـادِي إلىَ صِراطِكَ المُسْـتَـَقـِـيمِ. وَعَلىَ آلِهِ حَــقَّ قــَـدْرِهِ وَمِقـْـدَارِهِ العـَـظـِـيــم

 

( حرف الحاء )
اللَّهُمَ صَلِّ عَلَى سَيـِـدِنـَا مُحَمَّدٍ الفـَـاتـِح ِ لِمَا أُغـْـلِقَ . وَالخــَـاتــِـمِ لِمَا سـَـبـَـقَ نَاصِرِ الْحَقِ بِالْحَقِ وَالهـَـادِي إلىَ صِراطِكَ المُسْـتَـَقـِـيمِ. وَعَلىَ آلِهِ حَــقَّ قــَـدْرِهِ وَمِقـْـدَارِهِ العـَـظـِـيــم صلاة تهب لنا بها سعة العيش في عافية و نجاحاً في فلاح و ربحًا في سماح و سخاء في ابتحاح و أجمل ستر و إِجاح، و تعيذنا بها من الغَّم و الغيظِّ و الأحاح آمين اللَّهُمَ صَلِّ عَلَى سَيـِـدِنـَا مُحَمَّدٍ الفـَـاتـِح ِ لِمَا أُغـْـلِقَ . وَالخــَـاتــِـمِ لِمَا سـَـبـَـقَ نَاصِرِ الْحَقِ بِالْحَقِ وَالهـَـادِي إلىَ صِراطِكَ المُسْـتَـَقـِـيمِ. وَعَلىَ آلِهِ حَــقَّ قــَـدْرِهِ وَمِقـْـدَارِهِ العـَـظـِـيــم صلاة تجعلني بها عليمًا حليمًا صفوحًا سمُوحًا ما تعاقب الغدو و الرَّواح و الإمساك و الإصبـاح و ما غدا غادٍ في مرضاتك أو راح آمين اللَّهُمَ صَلِّ عَلَى سَيـِـدِنـَا مُحَمَّدٍ الفـَـاتـِح ِ لِمَا أُغـْـلِقَ . وَالخــَـاتــِـمِ لِمَا سـَـبـَـقَ نَاصِرِ الْحَقِ بِالْحَقِ وَالهـَـادِي إلىَ صِراطِكَ المُسْـتَـَقـِـيمِ. وَعَلىَ آلِهِ حَــقَّ قــَـدْرِهِ وَمِقـْـدَارِهِ العـَـظـِـيــم صلاة تدخلنا بها حضرة الكريم الفتاح و تنشرح بها صدورنا أيَّ انشراح و تنفسِحُ بها أرزاقنا أيَّ انفساح، و تنفتح علينا أبواب الخيرات و البركات أسرعَ انفِتـَـــاح آمين اللَّهُمَ صَلِّ عَلَى سَيـِـدِنـَا مُحَمَّدٍ الفـَـاتـِح ِ لِمَا أُغـْـلِقَ . وَالخــَـاتــِـمِ لِمَا سـَـبـَـقَ نَاصِرِ الْحَقِ بِالْحَقِ وَالهـَـادِي إلىَ صِراطِكَ المُسْـتَـَقـِـيمِ. وَعَلىَ آلِهِ حَــقَّ قــَـدْرِهِ وَمِقـْـدَارِهِ العـَـظـِـيــم صلاة تجعلنا بها من أهل الفلاح و الصــــــــــلاح و تعيذنا بها من أهل الفِسـْـقِ و الطلاح و من الإستأصال و الإستباح، و من العذول عن سنن الحق و الإجتناح آمين اللَّهُمَ صَلِّ عَلَى سَيـِـدِنـَا مُحَمَّدٍ الفـَـاتـِح ِ لِمَا أُغـْـلِقَ . وَالخــَـاتــِـمِ لِمَا سـَـبـَـقَ نَاصِرِ الْحَقِ بِالْحَقِ وَالهـَـادِي إلىَ صِراطِكَ المُسْـتَـَقـِـيمِ. وَعَلىَ آلِهِ حَــقَّ قــَـدْرِهِ وَمِقـْـدَارِهِ العـَـظـِـيــم صلاة تؤمننا بها من الهموم و الأحزان و الأتراح ، و تديم علينا بها السرور و الأفراح و النشـــاط و الإرتياح ، و تسهل بها علينا كل أمر متاح ، و تـُـجزِلُ لنا بها العطايا و الإجزاح و تجعلنا بها ممَّن للخير و النَّدى ارتاح آمين اللَّهُمَ صَلِّ عَلَى سَيـِـدِنـَا مُحَمَّدٍ الفـَـاتـِح ِ لِمَا أُغـْـلِقَ . وَالخــَـاتــِـمِ لِمَا سـَـبـَـقَ نَاصِرِ الْحَقِ بِالْحَقِ وَالهـَـادِي إلىَ صِراطِكَ المُسْـتَـَقـِـيمِ. وَعَلىَ آلِهِ حَــقَّ قــَـدْرِهِ وَمِقـْـدَارِهِ العـَـظـِـيــم عدد ما خلق الله في الدنيا و الآخرة من الأرواح و الأشباح و عدد الرمـــل و الحصباء في البطاح ، و النبات و الأشجار و الأحجار في الثرى و البراح آمين اللَّهُمَ صَلِّ عَلَى سَيـِـدِنـَا مُحَمَّدٍ الفـَـاتـِح ِ لِمَا أُغـْـلِقَ . وَالخــَـاتــِـمِ لِمَا سـَـبـَـقَ نَاصِرِ الْحَقِ بِالْحَقِ وَالهـَـادِي إلىَ صِراطِكَ المُسْـتَـَقـِـيمِ. وَعَلىَ آلِهِ حَــقَّ قــَـدْرِهِ وَمِقـْـدَارِهِ العـَـظـِـيــم صلاة ما سبحت السوابح و جادت الرَّوائح و لَقِحَت اللَّواقح و عبِقَ طيب و فـَاح ، و صرخ ديك و صاح آمين اللَّهُمَ صَلِّ عَلَى سَيـِـدِنـَا مُحَمَّدٍ الفـَـاتـِح ِ لِمَا أُغـْـلِقَ . وَالخــَـاتــِـمِ لِمَا سـَـبـَـقَ نَاصِرِ الْحَقِ بِالْحَقِ وَالهـَـادِي إلىَ صِراطِكَ المُسْـتَـَقـِـيمِ. وَعَلىَ آلِهِ حَــقَّ قــَـدْرِهِ وَمِقـْـدَارِهِ العـَـظـِـيــم صلاة تغفرُ لنا بها جميع ما جرحناه بالجوارح من الخطايا و الرَّذائل و القَبَائِحِ و اقترفناه من الآثام و الجناح آمين اللَّهُمَ صَلِّ عَلَى سَيـِـدِنـَا مُحَمَّدٍ الفـَـاتـِح ِ لِمَا أُغـْـلِقَ . وَالخــَـاتــِـمِ لِمَا سـَـبـَـقَ نَاصِرِ الْحَقِ بِالْحَقِ وَالهـَـادِي إلىَ صِراطِكَ المُسْـتَـَقـِـيمِ. وَعَلىَ آلِهِ حَــقَّ قــَـدْرِهِ وَمِقـْـدَارِهِ العـَـظـِـيــم صلاة تؤمننا بها من الفُحشِ و الخبثِ و الفساد و الإستجراح، و من خزي الدنيا و عذاب الآخرة و الإفتضاح آمين اللَّهُمَ صَلِّ عَلَى سَيـِـدِنـَا مُحَمَّدٍ الفـَـاتـِح ِ لِمَا أُغـْـلِقَ . وَالخــَـاتــِـمِ لِمَا سـَـبـَـقَ نَاصِرِ الْحَقِ بِالْحَقِ وَالهـَـادِي إلىَ صِراطِكَ المُسْـتَـَقـِـيمِ. وَعَلىَ آلِهِ حَــقَّ قــَـدْرِهِ وَمِقـْـدَارِهِ العـَـظـِـيــم صلاة تعيذنا بها و ذُّريتنا من الإستأصال و الإجتياح ، و من المَسِ و الصـــــرعِ و الأفزاعِ و الأرياح و تحيينا و إياهم حياةً طيبةً في عافية و ارتياح ، و تجعلنــــا و إياهم على الصراط المستقيم الوضـَّــاح آمين اللَّهُمَ صَلِّ عَلَى سَيـِـدِنـَا مُحَمَّدٍ الفـَـاتـِح ِ لِمَا أُغـْـلِقَ . وَالخــَـاتــِـمِ لِمَا سـَـبـَـقَ نَاصِرِ الْحَقِ بِالْحَقِ وَالهـَـادِي إلىَ صِراطِكَ المُسْـتَـَقـِـيمِ. وَعَلىَ آلِهِ حَــقَّ قــَـدْرِهِ وَمِقـْـدَارِهِ العـَـظـِـيــم صلاة ما ارتاحت بذكره الأرواح و اهتزَّت بسماعه الأشباح، و انطوت على حبِّهِ الجوانح و إلتَّذَّت الأسماع بما له من الأماديح و استحبت التراويح و اتقيت المحاريب و المذابح و كرهت في المساجد و عند الأذكار و الأوراد و المراوح آمين.