سيدي محمد بن عبد الرحمن التطواني

 

الفقيه المقدم الفاضل سيدي محمد بن عبد الرحمن امغارة التامصلوحي التطواني، ازداد بمدينة تطوان عام 1304هـ..

حفظ القرآن على مجموعة من شيوخ المدينة منهم الحاج محمد غطيس دفين خارج باب المقابر، والفقيه السيد حميدو الريفي، المدرر بمكتب الوسعة، والفقيه السيد الأمين أبو جديد، المدرر بمكتب الجامع الكبير، والفقيه السيد عبد السلام العروسي، المدرر بمكتب الجامع المذكور، ثم أخذ رحمه الله قسطا كافيا من العلم عن بعض شيوخ المدينة المذكورة.
تمسك بالطريقة الأحمدية التجانية على يد جماعة من المقدمين كالفقيه العدل سيدي محمد بن عجيبة، وسيدي إبراهيم الطويل الشرادي، وسيدي الحاج محمد بن أحمد الدردبي الكوفي المقيم بحوز تطوان، والعلامة سيدي محمد كنون، وحفيد الشيخ رضي الله عنه سيدي محمود بن مولانا البشير رضوان الله عليه، والمقدم البركة سيدي مَحمد بن عبد الواحد النظيفي، وغيرهم، وأجازه فيها بالإطلاق العلامة الحاج أحمد سكيرج، وكان ينوه به غاية، لما فيه من الأهلية والفضل، وهو مقدم الزاوية الأحمدية التجانية بتطوان، وقد عينه الإخوان الفقراء للإشراف على الزاوية المذكورة بعد وفاة المقدم الفقيه العدل سيدي محمد بن عجيبة.

أنظر ترجمته في:

- رياض السلوان للعلامة سكيرج ص: 153.