سيدي ابراهيم الرياحي

العالم العلامة العارف بربه سيدي إبراهيم بن عبد القادر بن سيدي إبراهيم الطربلسي المحمودي بن صالح بن علي بن سالم بن بلقاسم الرياحي التونسي، ولد بتستور بتونس عام 1180هـ..

 

أخذ العلم والمعرفة عن جماعة من جهابذة علماء وفقهاء تونس منهم: حمزة الجباص، وصالح الكواش، ومحمد الفاسي، وعمر بن قاسم المحجوب، وحسن الشريف، وأحمد أبو خريص، وإسماعيل التميمي، والطاهر بن مسعود، وغيرهم.
أما الطريقة الأحمدية التجانية فقد أخذها أولا بتونس عن العارف بالله سيدي الحاج علي حرازم برادة الفاسي عام 1216هـ. وبعدها بسنتين حدثت مسغبة ببلاد تونس، فرشح للذهاب للمغرب وملاقاة سلطانه قصد طلب المعونة، ولما جاء لمدينة فاس كان أول عمل قام به هو زيارة دار شيخه أبي العباس التجاني رضي الله عنه، حيث رحب به وأكرمه غاية الإكرام، كما أجازه في طريقته الأحمدية.
وللعلامة سيدي إبراهيم الرياحي العديد من الأجوبة والتقاييد العلمية المفيدة منها: مبرد الصوارم والأسنة في الرد على من أخرج الشيخ التجاني عن دائرة أهل السنة، وديوان شعر مرتب على الحروف الهجائية، ومنظومة في علم النحو، وحاشية على الفاكهاني، وغير ذلك من المصنفات الأخرى.
وكانت وفاته رحمه الله في 27 رمضان عام 1266هـ.

أنظر ترجمته في:
- كشف الحجاب للعلامة سكيرج، ص: 132.
- رفع النقاب لنفس العلامة، ج. 1 ص: 17.
- بغية المستفيد لسيدي محمد العربي بن السائح، ص: 264.
- روض شمائل أهل الحقيقة لابن محمد العلوي الشنجيطي، رقم الترجمة: 12.
- إتحاف أهل المراتب العرفانية للعلامة الحجوجي، ج. 1.
- نخبة الإتحاف لنفس العلامة رقم الترجمة: 297.
- فتح الملك العلام لنفس العلامة، رقم الترجمة: 6.
- شجرة النور الزكية لمخلوف، ص 386 رقم الترجمة: 1555.
- الجيش العرمرم الخماسي لأكنسوس، ج. 1 ص: 294.
- الأعلام للزركلي، ج. 1 ص: 48.
- اليواقيت الثمينة لظافر الأزهري، ج. 1 ص: 89.
- معجم المطبوعات لسركيس، 1381.