سيدي محمد بن محمد بن المشري

العلامة الفقيه العارف بالله القدوة الشريف الجليل سيدي محمد بن محمد بن المشري الحسني السائحي السباعي مؤلف كتاب الجامع لما افترق من درر العلوم الفائضة من بحار القطب المكتوم..

 

فهو رحمه الله من قرية تكرت بناحية قسنطينة، شرق بلاد الجزائر، التقى بالشيخ أبي العباس التجاني رضي الله عنه بتلمسان عام 1188هـ ولقنه الطريقة الخلوتية، وبذلك كان أول من اجتمع به من خاصة أصحابه الكرام، وبعد ثمان سنوات من التاريخ المذكور كان رحمه الله من أوائل الآخذين عنه الطريقة الأحمدية التجانية، واتخذه الشيخ أبو العباس التجاني رضي الله عنه إماما للصلاة على مدى سنوات عديدة.
وله رضي الله عنه تآليف أخرى كروض المحب الفاني، ونصرة الشرفاء وغير ذلك.

أنظر ترجمته في:
- كشف الحجاب للعلامة سكيرج، ص: 149.
- رفع النقاب لنفس المؤلف، ج. 3 ص: 191 .
- فتح الملك العلام للفقيه الحجوجي، رقم الترجمة: 25.
- بغية المستفيد لسيدي محمد العربي بن السائح، ص: 256.
- روض شمائل أهل الحقيقة لابن محمد العلوي الشنجيطي، رقم الترجمة: 11.
- إتحاف أهل المراتب العرفانية للعلامة الحجوجي، ج. 1.
- خصصه العلامة سيدي محمود بن المطمطية بتأليف سماه: المطلع البدري في التعريف بابن المشري.